اهلا وسهلا بك يا زائر في اهل العلم نتمنى لكم قضاء اوقات ممتعه
 
الرئيسيةاليوميةبحـثمكتبة الصورالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
قرانيات اهل العلم , (وَقِفُوهُمْ إِنَّهُم مَّسْئُولُونَ) إن هذه الآية على اختصارها من أهم الآيات الباعثة على المراقبة والمحاسبة ، فما من حركة يؤديها العبد في الدنيا - خيرا كان أو شرا - إلا ولها انعكاسها في النشأة الأخرى وإلا لزم اللغوية والعبثية ، فلا تعقل أن تكون حركة المطيع ولو في المستحبات كحركة العاصي ولو في المكروهات ، ومن هنا فلا بد للمؤمن أن يوفر على نفسه المساءلة يوم القيامة بمراقبته في الدنيا ، وما أسهل ذلك لمن أراد !
بسم الله الرحمن الرحيم , مرحبا بكم في ملتقى اهل العلم لمقترحاتكم واستفساراتكم لاتترددو بمراسلتنا فنحن بحاجة الى ملاحظاتكم القيمة
قدسيات اهل العلم , ورد في الحديث القدسي : يا داود ان العبد من عبادي ليأتيني بالحسنة فأحكمه. قال: داود وما تلك الحسنة ؟ قال: كربة ينفسها عن مؤمن بقدر تمرة أو بشق تمرة. فقال داود: يا رب حق لمن عرفك ان لا يقطع رجاءه منك
فقهيات اهل العلم , :: يجب على تأمل :: أي يجب على المكلف فعله، فهو فتوى بالوجوب كذلك
حديث العلم , قال الإمام علي (عليه السلام): من باع نفسه بغير نعيم الجنة فقد ظلمها

شاطر | 
 

 الزهـــــــــــــــراء (عليها السلام ) فــــــــي مهــــب الأعــــــــــــــاصير

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
حسن الموسوي
عضو جديد
عضو جديد


ذكر

نقاط : 69
عدد المساهمات : 23
السٌّمعَة : 0
تاريخ الميلاد : 21/05/1997
تاريخ التسجيل : 28/04/2011
حكمتي المفضلة : الناس موتى .... واهل العلم احياء

مُساهمةموضوع: الزهـــــــــــــــراء (عليها السلام ) فــــــــي مهــــب الأعــــــــــــــاصير   الأحد مايو 15 2011, 22:56

الزهـــــــــــــــراء (عليها السلام ) فــــــــي مهــــب الأعــــــــــــــاصير
صرخت السيدة صرخة من شدة الألم لان جنينها قتل من صدمة الباب ولا تسأل عن مسمار الباب الذي نبت في صدرها بسبب عصرة الباب .
وفي هذه اللحظة كان القوم قد القوا القبض على الإمام علي ابن أبي طالب ( عليه السلام )يريدون إخراجه من البيت وهنا حالت السيدة فاطمة الزهراء (عليها السلام ) بين القوم وبين إن يخرجوا زوجها بالرغم من الألم الشديدة واضطراب الجنين في أحشائها .
وهنا صدر الأمر بضرب فاطمة الزهراء بنت رسول ا... وحبيبته
إن أولاد فاطمة الزهراء الذين شاهدو المعركة هكذا يقولون :
لقد خاطب الإمام الحسين (عليه السلام ) المغيرة بن شعبة في مجلس معاوية بقوله : (وأنت ضربت فاطمة بنت رسول ا... حتى أدميتها وألقت ما في بطنها استذلالاً منك لسول ا... ومخالفة منك لأوامره وانتهاكاً لحرمته وقد قال لها رسول ا... ( أنت سيدة نساء أهل الجنة ) وا... مصيرك إلى النار ....الخ .
وفي كتاب سليم بن قيس عن عباس ....فضربها قنفذ بالسوط فماتت حين ماتت وأن في عضدها كمثل الدملج من ضربته فألجئها إلى عضادة بيتها ودفعها فكسر ضلعها من جنينها فألقت جنيناً من بطنها .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
الزهـــــــــــــــراء (عليها السلام ) فــــــــي مهــــب الأعــــــــــــــاصير
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
  :: المنتدى الاسلامي :: سيرة الائمة والصحابه الخالدة-
انتقل الى: