اهلا وسهلا بك يا زائر في اهل العلم نتمنى لكم قضاء اوقات ممتعه
 
الرئيسيةاليوميةبحـثمكتبة الصورالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
قرانيات اهل العلم , (وَقِفُوهُمْ إِنَّهُم مَّسْئُولُونَ) إن هذه الآية على اختصارها من أهم الآيات الباعثة على المراقبة والمحاسبة ، فما من حركة يؤديها العبد في الدنيا - خيرا كان أو شرا - إلا ولها انعكاسها في النشأة الأخرى وإلا لزم اللغوية والعبثية ، فلا تعقل أن تكون حركة المطيع ولو في المستحبات كحركة العاصي ولو في المكروهات ، ومن هنا فلا بد للمؤمن أن يوفر على نفسه المساءلة يوم القيامة بمراقبته في الدنيا ، وما أسهل ذلك لمن أراد !
بسم الله الرحمن الرحيم , مرحبا بكم في ملتقى اهل العلم لمقترحاتكم واستفساراتكم لاتترددو بمراسلتنا فنحن بحاجة الى ملاحظاتكم القيمة
قدسيات اهل العلم , ورد في الحديث القدسي : يا داود ان العبد من عبادي ليأتيني بالحسنة فأحكمه. قال: داود وما تلك الحسنة ؟ قال: كربة ينفسها عن مؤمن بقدر تمرة أو بشق تمرة. فقال داود: يا رب حق لمن عرفك ان لا يقطع رجاءه منك
فقهيات اهل العلم , :: يجب على تأمل :: أي يجب على المكلف فعله، فهو فتوى بالوجوب كذلك
حديث العلم , قال الإمام علي (عليه السلام): من باع نفسه بغير نعيم الجنة فقد ظلمها

شاطر | 
 

 قصــــة حـــب ابــكت العـــالم بأســره

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
alameen
مشرف قسم اخر الاخبار
مشرف قسم اخر الاخبار
avatar

ذكر

نقاط : 919
عدد المساهمات : 631
السٌّمعَة : 4
تاريخ الميلاد : 04/07/1995
تاريخ التسجيل : 04/04/2011
الموقع : العراق - النجف
حكمتي المفضلة : دقيقة الألم ساعة .. وساعة اللذة دقيقة

مُساهمةموضوع: قصــــة حـــب ابــكت العـــالم بأســره   الجمعة مايو 06 2011, 01:32




قصــــة حـــب ابــكت العـــالم بأســره

بسم
الله الرحمن الرحيم



اسعد
الله ايامكم بكل خير
.......!
! !

اضع
بين ايديكم هذه القصه الواقعيه والتي ابكت العالم
:

وركزوا
وعيشوا اللحظات لانها قصه اروع من الخيال
..

== دارت احداث هذه القصه باليابان بين كل من شاب وفتاه يعشقان

بعضهما
عشقا رهيب لم يكن له مثيل ولا شبيه
..

== وكان هؤلاء العشيقان يعملان في استديو لتحميض الصور



((هذه البدايه والآن تابعوا القصه ))

كان
هاذان الشابان يعشقان بعضهما الآخر لحد الموت وكانوا دائما


يذهبون سويا للحدائق العامه
وياخذون من هذه الحدائق ملجأ لهم من عناء تعب العمل
المرهق في ذلك الاستديو ..وكانوا يعيشون
الحب باجمل صوره
..

فلا
يستطيع احد ان يفرقهم عن بعضهم الا النوم
..

وكانوا
دائما يلتقطون الصور الفوتوغرافيه لبعضهم حفاظا على ذكريات هذا


الحب
العذري
..

وفي
يوم من الايام ذهب الشاب الى الاستوديو لتحميض بعض الصور


وعندما
انتهى من تحميض الصور وقبل خروجه من المحل رتب كل شيء


ووضعه
في مكانه من اوراق ومواد كيميائيه الخاصه بالتحميض لان حبيبته


لم
تكن معه نظرا لارتباطها بموعد مع امها
..

وفي
اليوم التالي اتت الفتاه لتمارس عملها في الاستوديو في الصباح


الباكر
واخذت تقوم بتحميض الصور ولكن حبيبها في الامس اخطأ في


وضع
الحمض الكيميائي فوق بمكان غير آمن ..وحدث مالم يكن


بالحسبان
بينما كانت الفتاه تشتغل رفعت رأسها لتاخذ بعض الحوامض


الكيميائيه
وفجأه
..


وقع الحامض على عيونها وجبهتها
وماحدث ان اتى كل من في المحل مسرعين اليها وقد
راوها بحاله خطره واسرعوا بنقلها الى
المستشفى وبلغوا صديقها بذلك



عندما
علم صديقها بذلك عرف ان الحمض الكيميائي الذي انسكب عليها هو اشد الاحماض قوه


فعرف
انها سوف تفقد بصرها تعرفون ماذا فعل ؟؟
!!

لقد
تركها ومزق كل الصور التي تذكره بها وخرج من المحل
..
ولا
يعرف اصدقائه سر هذه المعامله القاسيه لها
!!

ذهب
الاصدقاء الى الفتاه بالمستشفى للاطمئنان عليها فوجدوها بأحسن حال وعيونها لم يحدث
بها شيء


وجبهتها
قد أجريت لها عملية تجميل وعادت كما كانت متميزتان بجمالها


الساحر ..

خرجت
الفتاه من المستشفى وذهبت إلى المحل نظرت إلى


المحل
والدموع تسكب من عيونها لما رأته من صديقها الغير مخلص الذي


تركها
وهي بأصعب حالاتها
..


حاولت
البحث عن صديقها ولكن لم تجده في منزله ولكن كانت تعرف مكان يرتاده صديقها دائما
..

فقالت
في نفسها سأذهب إلى ذلك المكان عسى إن أجده هناك
..

ذهبت
الى هناك فوجدته جالسا على كرسي في حديقة مليئة


بالأشجار
أتته من الخلف وهو لا يعلم وكانت تنظر إليه بحسرة لأنه تركها


وهي
في محنتها ..وفي حينها إرادة الفتاه ان تتحدث اليه
..

فوقفت
أمامه بالضبط وهي تبكي
..

وكان
العجيب في الأمر إن صديقها لم يهتم لها ولم ينظر حتى إليها .أتعلمون لماذا ؟؟هل
تصدقون ذلك


ان
صديقها لم يراها لأنه أعمى فقد اكتشفت الفتاه ذلك بعد أن نهض


صديقها
وهو متكأ على عصى يتخطى بها خوفا من الوقوع
....

أتعلمون لماذا ؟؟..أتعلمون
لماذا أصبح صديقها أعمى ؟؟أتذكرون عندما انسكب الحامض
على عيون الفتاه صديقته ؟؟أتذكرون عندما
مزق الصور التي كانت تجمعهم مع
بعضهم ؟؟؟

أتذكرون
عندما خرج من المحل ولا يعلم احد أين ذهب ؟؟؟
..

لقد
ذهب صديقها إلى المستشفى وسال الدكتور عن حالتها وقال له الدكتور أنها لن تستطيع
النظر فإنها ستصبح عمياء
...

أتعلمون ماذا فعل الشاب؟؟!!!
لقد تبرع لها بعيونه.!!. نعم ...لقد تبرع لها بعيونه
وفضل أن يكون هو الأعمى على أن تكون
صديقته هي العمياء لقد أجريت لهم عمليه
جراحيه تم خلالها نقل عيونه لها ونجحت
هذه العملية
...


وبعدها
ابتعد صديقها عنها لكي تعيش حياتها مع شاب آخر يستطيع إسعادها فهو الآن ضرير لن
ينفعها بشيء
!!!

فماذا
حصل للفتاه عندماعرفت ذلك وقعت على الأرض وهي تراه أعمى وكانت
الدموع تذرف من عيونها
بلا انقطاع ومشى صديقها من أمامها وهو لا يعلم من هي


الفتاة
التي تبكي وذهب الشاب بطريق وذهبت الفتاة بطريق آخر
..

يا
الهي !!!هل من الممكن أن يصل الحب لهذه الدرجة
!!!!!!!!


اتمنى
ان تنال القصة اعجابكم..... مع تحياااااتي
....








[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
Sayeed Ali Al Mayali
مدير مجموعة اهل العلم
مدير مجموعة اهل العلم
avatar

ذكر

نقاط : 2118
عدد المساهمات : 1134
السٌّمعَة : 107
تاريخ الميلاد : 17/07/1994
تاريخ التسجيل : 05/11/2009
الموقع : Iraq - Najaf
حكمتي المفضلة : اسلِم تسلَم اسأل تعلم اطع تغنم

مُساهمةموضوع: رد: قصــــة حـــب ابــكت العـــالم بأســره   الأحد مايو 08 2011, 02:48

ابكيت قلوبنا والله
شكرا جزيلا
موضوع محزن جدا






الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://alimayali.4ulike.com
alameen
مشرف قسم اخر الاخبار
مشرف قسم اخر الاخبار
avatar

ذكر

نقاط : 919
عدد المساهمات : 631
السٌّمعَة : 4
تاريخ الميلاد : 04/07/1995
تاريخ التسجيل : 04/04/2011
الموقع : العراق - النجف
حكمتي المفضلة : دقيقة الألم ساعة .. وساعة اللذة دقيقة

مُساهمةموضوع: رد: قصــــة حـــب ابــكت العـــالم بأســره   الأحد مايو 08 2011, 19:52


الشكر لله







[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
قصــــة حـــب ابــكت العـــالم بأســره
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
  :: القسم الادبي :: القصص والروايات-
انتقل الى: