اهلا وسهلا بك يا زائر في اهل العلم نتمنى لكم قضاء اوقات ممتعه
 
الرئيسيةاليوميةبحـثمكتبة الصورالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
قرانيات اهل العلم , (وَقِفُوهُمْ إِنَّهُم مَّسْئُولُونَ) إن هذه الآية على اختصارها من أهم الآيات الباعثة على المراقبة والمحاسبة ، فما من حركة يؤديها العبد في الدنيا - خيرا كان أو شرا - إلا ولها انعكاسها في النشأة الأخرى وإلا لزم اللغوية والعبثية ، فلا تعقل أن تكون حركة المطيع ولو في المستحبات كحركة العاصي ولو في المكروهات ، ومن هنا فلا بد للمؤمن أن يوفر على نفسه المساءلة يوم القيامة بمراقبته في الدنيا ، وما أسهل ذلك لمن أراد !
بسم الله الرحمن الرحيم , مرحبا بكم في ملتقى اهل العلم لمقترحاتكم واستفساراتكم لاتترددو بمراسلتنا فنحن بحاجة الى ملاحظاتكم القيمة
قدسيات اهل العلم , ورد في الحديث القدسي : يا داود ان العبد من عبادي ليأتيني بالحسنة فأحكمه. قال: داود وما تلك الحسنة ؟ قال: كربة ينفسها عن مؤمن بقدر تمرة أو بشق تمرة. فقال داود: يا رب حق لمن عرفك ان لا يقطع رجاءه منك
فقهيات اهل العلم , :: يجب على تأمل :: أي يجب على المكلف فعله، فهو فتوى بالوجوب كذلك
حديث العلم , قال الإمام علي (عليه السلام): من باع نفسه بغير نعيم الجنة فقد ظلمها

شاطر | 
 

 مفهوم التصميم المستدام والعمارة الخضراءفي القطاع العمراني

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
alameen
مشرف قسم اخر الاخبار
مشرف قسم اخر الاخبار
avatar

ذكر

نقاط : 919
عدد المساهمات : 631
السٌّمعَة : 4
تاريخ الميلاد : 04/07/1995
تاريخ التسجيل : 04/04/2011
الموقع : العراق - النجف
حكمتي المفضلة : دقيقة الألم ساعة .. وساعة اللذة دقيقة

مُساهمةموضوع: مفهوم التصميم المستدام والعمارة الخضراءفي القطاع العمراني   الخميس أبريل 14 2011, 00:18








مفهوم الاستدامة والعمارة الخضراءفي القطاع
العمراني
:


Sustainabilit and Green Building:


التصميم المستدام .. العمارة الخضراء .. الإنشاءات المستدامة .. البناء
الأخضر .. هذه المفاهيم جميعها ما هي إلا طرق وأساليب جديدة
للتصميم والتشييد تستحضر التحديات البيئية والاقتصادية التي
ألقت بظلالها على مختلف
القطاعات في
هذا العصر، فالمباني الجديدة يتم تصميمها وتنفيذها وتشغيلها بأساليب
وتقنيات متطورة تسهم في
تقليل الأثر البيئي، وفي نفس الوقت تقود إلى خفض التكاليف
وعلى وجــه الخصــوص تكــاليف التشغيل والصيانةكما أنها تسهم
في
توفير بيئــة عمرانية
آمنة ومريحــة. وهكــذا فإن بواعث تبني مفهـــوم الاستدامة في
القطــاع العمراني لا
تختلف عن البواعث التي أدت إلى ظهور وتبني مفهوم التنمية
المستدامة
(Sustainable Development)
بأبعادها البيئية والاقتصادية والاجتماعية المتداخلة.
لم
تعد هناك خطوط فاصلة بين البيئة والاقتصاد منذ ظهور وانتشار مفهوم
التنمية المستدامة الذي
أكد بما لا يدع مجالاً للشك أن ضمان استمرارية النمو
الاقتصادي لا يمكن أن يتحقق في ظل تهديد البيئة بالملوثات
والمخلفات وتدمير أنظمتها
الحيوية
واستنزاف مواردها الطبيعية. والعمارة المستدامة الخضراء تعزز وتتبنى هذا
الارتباط الوثيق بين
البيئة والاقتصاد، والسبب في ذلك أن تأثيرات الأنشطة العمرانية
والمباني على البيئة لها
أبعاد اقتصادية واضحة والعكس صحيح، فاستهلاك الطاقة الذي
يتسبب في ارتفاع فاتورة الكهرباء له ارتباط وثيق بظاهرة
المباني المريضة
(Sick Buildings) التي تنشأ من
الاعتماد بشكل أكبر على أجهزة التكييف الاصطناعية مع إهمال
التهوية الطبيعية، وهذا الكلام ينسحب على الاعتماد بشكل أوحد
على الإضاءة
الاصطناعية
لإنارة المبنى من الداخل مما يقود إلى زيادة فاتورة الكهرباء وفي نفس
الوقت يقلل من الفوائد
البيئية والصحية فيما لو كانت أشعة الشمس تدخل في بعض
الأوقات إلى داخل المبنى. فقد أثبتت الأبحاث الحديثة أن التعرض
للإضاءة الاصطناعية
لفترات طويلة
يتسبب في حدوث أضرار جسيمة على صحة الإنسان على المستويين النفسي
والبدني. وتعد عملية
التعرض للذبذبات الضوئية الصادرة عن مصابيح( الإنارة
(الفلورسنت والافتقاد للإضاءة الطبيعية من أهم الآثار السلبية التي
تعاني منها
بيئة العمل
المكتبي، فقد ظهرت نتيجة لذلك شكاوى عديدة من المستخدمين في بعض الدول
الصناعية المتقدمة تضمنت
الإحساس بالإجهاد الجسدي والإعياء والصداع الشديد والأرق
.
كما
أن الإضاءة الصناعية الشديدة تعتبر في مقدمة الأسباب المرجحة لأعراض الكآبة في
بيئات العمل. أما الهدر
في مواد البناء أثناء تنفيذ المشروع فهو يتسبب في تكاليف
إضافية ويقود في نفس الوقت إلى تلويث البيئة بهذه المخلفات
التي تنطوي على نسب غير
قليلة من
المواد السمية والكيميائية الضارة. وهكذا فإن الحلول والمعالجات البيئية
التي تقدمها العمارة
المستدامة الخضراء تقود في نفس الوقت لتحقيق فوائد اقتصادية لاحصر لها على مستوى
الفرد والمجتمع
.
حسب
بعض التقديرات فإن صناعات البناء على
مستوى العالم تستهلك حوالي (40%) من إجمالي المواد الأولية (Raw Materials) ويقدر هذا الاستهلاك بحوالي (3
مليارات) من الأطنان سنوياً. في الولايات المتحدة
الأمريكية تستهلك المباني وحدها (65%) من إجمالي الاستهلاك
الكلي للطاقة بجميع
أنواعها،
وتتسبب في (30%) من إنبعاثات البيت الزجاجي. إن أهمية دمج ممارسات
وتطبيقات العمارة
المستدامة الخضراء جلية وواضحة، حيث يشير المعماري جيمس واينز
(James Wines) في كتابه "العمارة
الخضراء" إلى أن المباني تستهلك سُـدس إمدادات
الماء العذب في العالم، وربع إنتاج الخشب، وخُمسين الوقود
والمواد المصنعة. وفي نفس
الوقت تنتج
نصف غازات البيت الزجاجي الضارة، ويضيف بأن مساحة البيئة المشيدة
في العالم ستتضاعف خلال
فترة وجيزة جداً تتراوح بين 20-40 سنة قادمة
.
وهذه
الحقائق تجعل من عمليات إنشاء وتشغيل المباني العمرانية واحدة من أكثر
الصناعات استهلاكاً
للطاقة والموارد في العالم. كما أن التلوث الناتج عن عدم كفاءة
المباني والمخلفات
الصادرة عنها هي في الأصل ناتجة عن التصميم السيئ للمباني،
فالملوثات والمخلفات التي تلحق أضراراً كبيرة بالبيئة ليست سوى
نواتج عرضية
(by-products) لطريقة تصميم
مبانينا وتشييدها وتشغيلها وصيانتها، وعندما تصبح
الأنظمة الحيوية
(bio-systems)
غير صحية نتيجة لهذه الملوثات فإن ذلك يعني وجود بيئة غير آمنة
للمستخدمين
.
إن
التكلفة العالية للطاقة والمخاوف البيئية والقلق
العام حول ظاهرة "المباني المريضة" المقترنة
بالمباني الصندوقية المغلقة في فترة

السبعينات،
جميعها ساعدت على إحداث قفزة البداية لحركة العمارة المستدامة الخضراء
. المؤيدون للعمارة المستدامة
الخضراء يراهنون على
المنافع
والفوائد الكثيرة لهذا الاتجاه. في حالة مبنى إداري كبير - على سبيل المثال
- فإن إدماج أساليب التصميم الخضراء (Green Design Techniques) والتقنيات
الذكية
(Clever Technology) في المبنى لا
يعمل فقط على خفض استهلاك الطاقة وتقليل الأثر
البيئي، ولكنه أيضاً يقلل من تكاليف الإنشاء وتكاليف الصيانة،
ويخلق بيئة عمل سارة
ومريحة،
ويحسّن من صحة المستخدمين ويرفع من معدلات إنتاجيتهم، كما أنه يقلل من
المسئولية القانونية التي
قد تنشأ بسبب أمرض المباني، ويرفع من قيمة ملكية المبنى
وعائدات الإيجار.
وهكذا
فإن التيار الأخضر في قطاع البناء يعمل على توفير تكاليف
الطاقة على المدى الطويل، ففي مسح ميداني أجري على (99 مبنى)
من المباني الخضراء في
الولايات
المتحدة وجد أنها تستهلك طاقة أقل بنسبة (30%) مقارنة مع المباني
التقليدية المماثلة. لذا
فإن أي تكاليف إضافية يتم دفعها في مرحلتي التصميم والبناء
يمكن استعادتها بسرعة. وبالمقارنة بذلك فإن الإفراط في النظرة
التقليدية لمحاولة
تقليل تكاليف
البناء الأولية يمكن أن يؤدي إلى مواد مهدرة وطاقة أعلى

ولكن
فوائد المباني الخضراء ليست مقصورة فقط على الجوانب البيئية
والاقتصادية المباشرة، فاستعمال ضوء النهار الطبيعي في عمارات
المكاتب – على سبيل
المثال –
بالإضافة إلى أنه يقلل من تكاليف الطاقة التشغيلية فهو أيضاً يجعل
العاملين أكثر إنتاجاً،
فقد وجدت الدراسة التي أجراها المتخصصان في علم النفس
البيئي بجامعة ميتشيغان
(Rachel and Stephen Kaplan)
أن الموظفين الذين تتوفر لهم إطلالة على مناطق طبيعية من مكاتبهم أظهروا رضى أكبر تجاه
العمل، وكانوا أقل إجهاداوتعرضهم للأمراض كان أقل.


عند
التمعن في أوضاعنا
البيئية الصارمة ومواردنا المحدودة ندرك بأن حاجتنا
إلى تطبيقات العمارة الخضراء التصاميم المستدامة أكثر من الدول الصناعية المتقدمة. وإذا كانت كميات
أشعة الشمس وحرارتها
ووهجها في منطقتنا من أعلى المعدلات في العالم فإن هذا يعني وجود فرص ذهبية لتوظيفها كمصدر بديل
لإنتاج الطاقة، بالإضافة إلى استغلالها في إضاءة المباني والمنشآت خلال ساعات النهار. ومع ذلك فنحن نسمع عن
مباني منشأة في بعض البلدان التي
تغيب عنها الشمس لأيام طويلة في السنة، وهذه المباني تعتمد بشكل
أساسي في الإضاءة الداخلية على ضوء النهار الطبيعي حيث توفر نصف كمية الطاقة المستهلكة في
الإضاءة، بينما
نرى مبانينا التي تقبع تحت الشمس الحارقة والوهج الضوئي القوي مظلمة ومعتمة من الداخل وتعتمد فقط على
الإضاءة الاصطناعية التي تضيف أعباء اقتصادية إلى فاتورة الكهرباء، بل إن تلك الدول قطعت أشواطاً متقدمة في
تطبيقات استغلال الطاقة الشمسية
كمصدر بديل للطاقة




الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
alameen
مشرف قسم اخر الاخبار
مشرف قسم اخر الاخبار
avatar

ذكر

نقاط : 919
عدد المساهمات : 631
السٌّمعَة : 4
تاريخ الميلاد : 04/07/1995
تاريخ التسجيل : 04/04/2011
الموقع : العراق - النجف
حكمتي المفضلة : دقيقة الألم ساعة .. وساعة اللذة دقيقة

مُساهمةموضوع: رد: مفهوم التصميم المستدام والعمارة الخضراءفي القطاع العمراني   الخميس أبريل 14 2011, 00:22




مو اشوفو حجي اهواية بدون فائدة

ان التصاميم الخضراء هو توجه العالم في هذا الوقت


التوقيع ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ








[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
مفهوم التصميم المستدام والعمارة الخضراءفي القطاع العمراني
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
  :: الاقسام الرئيسيه :: المنتدى العام-
انتقل الى: